أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

أما من مهربٍ وقد نسيت فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب عندما أحببتِ أو أعطيت


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

لم أعد أتذكر ما قالته لي في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين فأي أنت؟ ... أين هاتفك؟ أم نسيت أنت أيضاً ؟


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

وتلقفتني ... قبل السقوط يداي ؟ فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟


أشعار عشوائية

السبت
17 ت2
2001

أنت .. لا تعطين

كأنك الخريف وأصيح بك .. "إن قلبي ضعيف.." فاذا بك تصمتين هل تريدين أن تقولي بأنك ما سمعت دقات قلبي المضطربة .. ؟ .. وما دريت بأنك تسرقين مني شعري الأسود الخفيف


الأحد
12 ك2
2003

شوق كريه

الذي يحطمني من داخلي مت وانت لا تشعرين كأنك فعلاً لا تشعريه كأنك فولاذ لا يلين أو جدار بيننا تبنيه أجيبيني ألا تسمعين؟ ألا ترين الهوى أو تشعريه؟ أحيطيني وتعالي مع نطير


الثلاثاء
2 ت2
1993

حتى تظهري 4

تظهرين ... كأنني قد بعتُ هواي كأنني ... قد تفرغت لكِ كأنني ... قد أصبحت كل ما ترين ثم ... تختفين وأنت تخنقيني تختفين متناسيةً ... عيوني وبعد برهة ... تظهرين ألم أقل لك ... إنك ستظهرين ؟